تغيير حجم الخط ع ع ع

قال رئيس حركة “النهضة“، رئيس البرلمان التونسي المنحل، “راشد الغنوشي”، إن المعارضة لن تشارك خلال الوضع الراهن في استفتاء محتمل على دستور جديد للبلاد تعتزم حكومة الرئيس “قيس سعيد” تشكيل لجنة لكتابته.

وأعلن “سعيّد” أن حكومته ستشكل لجنة لكتابة دستور جديد للبلاد سيعرض على الاستفتاء في 25 يوليو/تموز المقبل. 

واعتبر “الغنوشي” أن “استفتاء سعيد مندرج ضمن مشروع كامل لوضع اليد على كل السلطات وهو مناقض لجوهر الديمقراطية والدستور”.

وأضاف: “الرئيس لا يؤمن بالديمقراطية والدستور ومصمم على إرساء نظام جماهيري”.

وأكد “الغنوشي” أنّ “تعيين هيئة جديدة للانتخابات من قبل سعيد يعد خطوة تبعت خطوات سابقة لتفكيك مؤسسات الدولة من قبل سعيد بدءا من مجلس القضاء وصولا إلى الهيئة المستقلة للانتخابات”.

وتابع الغنوشي: “دعونا ولا نزال إلى حوار وطني لا يقصي أحدًا ولكن الرئيس سعيد هو من يرفض ذلك وحتى لما قبل فقد قبل بحوار مع من يتفقون معه”.

وتعاني تونس، من أزمة سياسية حادة، منذ 25 يوليو/تموز 2021، حينما قام الرئيس “سعيد” بفرض إجراءات استثنائية منها: حل البرلمان ومجلس القضاء وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، والذي اعتبرته قوى سياسية “انقلابًا على الدستور”.

اقرأ أيضًا: “مكافحة الإرهاب” تخلي سبيل الغنوشي بعد التحقيق معه