تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اعتبر راشد الغنوشي، رئيس “النهضة” التونسية، أكبر أحزاب البرلمان المعطل، أن الاستقالات من حركته تؤثر عليها وتدفعها إلى تطوير مؤسساتها.

وقال الغنوشي، أمس الثلاثاء، في حوار نشره موقع الجزيرة: “آسف شديد الأسف لهذه الاستقالات التي لا شك أنها تؤثر على الحركة وعلى تماسكها”.

وأضاف: “بجانب أن المستقيلين استثمرت فيهم الحركة لعشرات السنوات، ومناضلين ضمن هياكلها وقيادتها. هؤلاء الإخوة سارعوا إلى إعلان الاستقالة رغم أنه كان بالإمكان الحوار والبحث عن الحلول الوسطى في أفق المؤتمر المقبل قبل نهاية هذه السنة، ولكن لكل تقديره”.

وأردف الغنوشي أن تلك الاستقالات “تدفعنا إلى تطوير مؤسساتنا لتكون فضاءات حوار وإدماج لكل التوجهات الموجودة داخل الحركة، وباب الصلح مفتوح دائمًا”.

يذكر أن حوالي 131 عضوًا في حركة النهضة أعلنوا استقالتهم منذ السبت الماضي؛ وذلك بسبب “تعطّل الديمقراطية الداخلية للحركة والمركزة المفرطة داخلها، وانفراد مجموعة من الموالين لرئيسها بالقرار داخلها”، وفق قولهم.