تغيير حجم الخط ع ع ع

شف راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي، أن المبادرة التي قدمها لحل الأزمة السياسية في البلاد لم تلق تجاوبًا من الرئيس قيس سعيد حتى اللحظة، مؤكدًا على أن الحوار ضرورة لحل الأزمة.

كان الغنوشي قد طرح مبادرة لحل الأزمة السياسية بتونس، قبل 3 أيام، تتضمن عقد لقاء ثلاثي بين الرئاسات الثلاث ( رئاسة الجمهورية، ورئاسة الحكومة، ورئاسة البرلمان) على أن يكون الرئيس سعيد هو المشرف على هذا اللقاء.

وقال الغنوشي، اليوم الثلاثاء، في مقابلة أجراها مع إذاعة “ديوان أف أم” الخَاصة: “الرئيس قيس سعيد لم يتجاوب بعد مع المبادرة، لكني شديد القناعة أن الحوار وخاصة على صعيد الرئاسات الثلاث ضروري”.

وأضاف: “متمسك بأهمية هذا المقترح وبأن الحوار مفتاح لحل المشكلات الأخرى، وأرجو أن يتسع وقت الرئيس ويقتنع أن الحوار هو أقرب طريق لحل مشكلاتنا”.

وفي تعليق على على الأوضاع العامة للثورة التونسية، قال الغنوشي: “مسار الثورة متقدم وتونس تمثل حالة نجاح الربيع العربي. الثورة نضجت أكثر والقوى المضادة للثورة هي الآن أضعف”.

جدير بالذكر أن الدولة التونسية تمر بأزمة سياسية، بين رئيس الحكومة هشام المشيشي، ورئيس الجمهورية قيس سعيد،  منذ نحو شهر. وذلك بسبب رفض الأخير لتعديلات وزارية أجراها المشيشي، تحت دعوى أن التعديلات الوزارية أتت بطريقة غير دستورية.