تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت المحكمة الابتدائية بتونس أنها تلقت دعوة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، ضد أعضاء كتلة الحزب “الدستوري الحر”، لاتهامهم بـ”تعطيل أعمال مجلس النواب”.

وصرح نائب وكيل الجمهورية في المحكمة الابتدائية بالعاصمة تونس، محسن الدالي، الجمعة، أن “الغنوشي قدم دعوى للمحكمة الابتدائية بالعاصمة يوم الأربعاء، ضد أعضاء كتلة الحزب الدستوري الحر (16 نائبا من أصل 217) لتعطيل أعمال مجلس النواب”.

وأردف: “النيابة العمومية أحالت الدعوى إلى وحدة أمنية مركزية (لم يسمها) لإجراء الأبحاث الأولية اللازمة بشأنها”.

وكان البرلمان التونسي قد أجبر على نقل جلساته من مقره الرئيسي إلى الفرعي، بسبب دخول عبير موسي، رئيسة كتلة الحزب “الدستوري الحر” في اعتصام بقاعة الجلسات العامة بالمقر الرئيسي، واستخدمت موسي مكبرات الصوت داخل قاعة جلسات البرلمان للتشويش على أعمال المجلس.

وتعتبر عبير موسي، أحد أبرز الوجوه السياسية التونسية الكارهة للثورة والديمقراطية، وتحاول بشتى السبل تعطيل المسار الديمقراطي، وتشجيع الانقلاب على الشرعية الدستورية.