تغيير حجم الخط ع ع ع

وافق النائب العام الليبي على طلب النائب العام المصرى باستعادة رفات ضحايا مذبحة سرت من المصريين المسيحيين الـ21، الذين قتلوا على أيدي أعضاء تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في فبراير 2015.

وقال رئيس مكتب التحقيقات في مكتب النائب العام الليبي “الصديق الصور”، أمس “الأربعاء” 14 مارس، إن السلطات الليبية تسلمت طلبا من النائب العام المصري عبر الخارجية الليبية للمساعدة القضائية، موضحا أنه تم عرض رفات الأقباط على الطب الشرعي، وتم أخذ عينات الحامض النووي.

وأوضح أن لجنة مشكلة من النائب العام الليبي والخارجية الليبية التقت النائب العام المصري، وسلمت العينات التي تم سحبها من رفات المسيحيين، لمطابقتها مع عينات أسر الضحايا في مصر، مؤكدا أن السلطات الليبية ستسلم مصر جثامين المسيحيين، وأن هناك تعاونا جادا في هذا الشأن.

وكان تنظيم “داعش”، بث في فبراير 2015، مقطع فيديو يظهر إعدام 21 عاملا مصريا قبطيا تعرضوا للاختطاف في ديسمبر 2014.