تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا أن الأطراف الليبية المختلفة توافقت على إقرار ميزانية موحدة للبلاد لمدة شهرين.

وقالت البعثة في بيان لها إن “هذه هي المرة الأولى التي يكون للدولة الليبية فيها ميزانية وطنية موحدة واحدة منذ 2014”.

وأوضح البيان أن توحيد الميزانية جاء عقب قرار صدر من مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي مطلع فبراير/شباط الجاري يقضي بتخصيص قرض حسن للمصارف التجارية الليبية، وذلك لتخفيف الضغط على النظام المصرفي.

وأوضحت البعثة الأممية أن “هذين الإصلاحين يمثلان، بالإضافة إلى التوحيد الأخير لسعر صرف العملة الوطنية، وإعادة تفعيل مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي، والتقدم المحرز في المراجعة المالية للمصرف والمؤسسة الليبية للاستثمار، عناصر حيوية للإصلاحات اللازمة لتنظيم إدارة عائدات النفط الليبي”.

وبينت البعثة الأممية سبب اتفاق الأطراف على إقرار ميزانية شهرين فقط بدلًا من عام كامل، قائلة إن ذلك أتى بهدف “إتاحة المجال للسلطة التنفيذية الموحدة المشكلة حديثًا لاتخاذ قرار بشأن الميزانية الكاملة لعام 2021”.

والجمعة الماضية، أعلنت الأمم المتحدة، بعد تصويت أجراه أعضاء ملتقى الحوار الليبي، في جنيف برعاية أممية، فوز عبد الحميد دبيبة، برئاسة الوزراء، ومحمد يونس المنفي، برئاسة المجلس الرئاسي، بجانب موسى الكوني، وعبد الله حسين اللافي، عضوين في المجلس، ليشكلوا بذلك سلطة انتقالية جديدة في ليبيا، تقود البلاد إلى حين إجراء انتخابات عامة.