تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح جميل مزهر، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن الهدوء مع دولة الاحتلال الإسرائيلي “لم يعد ممكنًا” في ظل ما تفرضه من عدوان اقتصادي ومعيشي مستمر على قطاع غزة.

تصريحات مزهر جاءت خلال مهرجان نظم على حدود قطاع غزة مع الأراضي المحتلة، بالإنابة عن الفصائل الفلسطينية، حيث قال: “لم يعد ممكنًا الاستمرار في الهدوء مقابل عدوان اقتصادي ومعيشي وحياتي مستمر من قبل العدو الصهيوني وتساوق من المجتمع الدولي”.

وأردف: “نحمّل العدو الصهيوني والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عن استمرار معاناة شعبنا بالإغلاق والتجويع والحصار”.

وأكد أن “غزة لا تقبل الابتزاز ولم يعد ممكنًا استمرار هذا الوضع، وهذه السياسة لن تكسر إرادتنا، ولن تحقق أهدافها”.

وأصيب 41 فلسطينيًا بينهم مصور صحفي، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي وقنابل الغاز المسيل للدموع قرب الحدود الشرقية لغزة، أمس السبت.

يذكر أن يوم أمس السبت وافق الذكرى الـ52 لإحراق المسجد الأقصى على يد شخص أسترالي الجنسية يدعى مايكل دنيس روهن.