تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت السلطات الأمريكية القبض على مصري يقيم في مدينة نيويورك، بتهمة التجسس على المعارضين السياسيين المصريين، لصالح نظام الانقلابي، عبد الفتاح السيسي.

وقالت وزارة العدل الأمريكية، أمس الخميس، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إن رجلًا يدعى بيير جرجس “تبادل المعلومات مع مسؤولي إنفاذ القانون الأمريكيين حول معارضين سياسيين (للسيسي)” دون تسجيله رسميًا وكيلًا لحكومة أجنبية.

ونشرت الوزارة معلومات الجاسوس، حيث يُدعى بيير جرجس، ويبلغ من العمر 39 عامًا، كما أنه مزدوج الجنسية المصرية والأمريكية ومتهم بالعمل كوكيل لحكومة أجنبية بدون إخطار وزارة العدل الأمريكية، وبالتآمر للقيام بذلك.

وتضمنت الاتهامات كذلك، عقد اجتماعات بين مسؤولي إنفاذ قانون مصريين وأمريكيين، والترتيب لمسؤولين مصريين لحضور تدريب للشرطة في الولايات المتحدة.

وأكدت الوزارة أن النظام المصري متورط في عملية التجسس، حيث شددت على أن جرجس تصرّف وفقًا لـ”توجيهات وسيطرة” مسؤولي الحكومة المصرية بين عامي 2014 و2019 على الأقل.