تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية أن قوات الأمن أوقفت 19 شخصًا متورطًا في الأحداث الدامية التي شهدتها العاصمة بيروت قبل يومين. 

ووفق ما نشرته الوكالة، أمس الجمعة، فإن “التحقيقات الأولية التي تجريها الأجهزة الأمنية في حوادث الطيونة بإشراف القضاء، أسفرت عن توقيف 19 شخصًا ممن ثبت تورطهم في الاشتباك المسلح الذي أسفر عن سقوط سبع ضحايا وعشرات الجرحى”.

وأردفت الوكالة أن “القضاء العسكري كلف استخبارات الجيش بإجراء التحقيقات الأولية والميدانية، كما طلب من جهاز أمن الدولة والأمن العام وشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بإجراء التحريات والاستقصاءات وجمع المعلومات عما حصل”. 

ومن جانبه، قال رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” هاشم صفي الدين، إن “من قام بمجزرة الطيونة هو حزب القوات اللبنانية (بزعامة سمير جعجع)”، معتًبرا أن “ما حصل كمين استهدف المدنيين”. 

والخميس، وقعت اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 32 آخرين، بينهم اثنان في حالة حرجة. 

حيث أطلق مجهولون النيران بشكل مكثف، في منطقة الطيونة، المختلطة بين شيعة في الجنوب ومسيحيين بالشمال، على مؤيدين لحزب الله اللبناني وحركة أمل، خلال تظاهرة جاءت احتجاجًا على حكم صدر، صباح الخميس، برفض الشكوى التي تطالب بتغيير القاضي المكلف بقضية انفجار ميناء بيروت.