تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قام الاتحاد الافريقي بتعليق منح دولة الاحتلال صفة مراقب في الاتحاد، أمس السبت خلال قمة الاتحاد الأفريقي، التي انطلقت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

كما قررت القمة تشكيل لجنة تضم سبعة من رؤساء دول أفريقية لتقديم توصية لقمة الاتحاد الأفريقي، وهم الرئيس السنغالي ماكي سال، بصفته الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ورئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوز، ورئيس رواندا بول كاغامي، ورئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسكي دي، والرئيس النيجيري محمد بوهاري، والرئيس الكاميروني بول بيا.

جدير بالذكر أن المساعي التي قادتها الدبلوماسية الجزائرية نجحت في تحقيق هدفها، بالرغم من تصويت المغرب، وتشاد وتوغو والغابون ضد قرار تعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الأفريقي

فقد عملت الجزائر على التنسيق مع 24 دولة بينها جنوب أفريقيا، ونيجيريا للدفع نحو طرد إسرائيل من الاتحاد، وأجرى وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة منذ يومين مشاورات مع عدد كبير من وزراء الدول الأفريقية لإقناعها بدعم سحب القرار، وتعليق عضوية إسرائيل إلى غاية طرح تعديل في نظم الاتحاد تتعلق بكيفية قبول واعتماد صفة مراقبين للدول غير الأعضاء في القارة.

يذكر أن قمة رؤساء دول الاتحاد الأفريقي اعتمدت قراراً يقضي بتعليق منح صفة مراقب لدولة الاحتلال، بعدما منحها بصورة انفرادية مفوض الاتحاد، “موسى فكي”، في 22 يوليو/تموز الماضي، من دون استشارة الدول الأعضاء.