تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تقدمت القوات الانفصالية في إقليمي “دونيتسك ولوغانسك” على حساب القوات الأوكرانية في اليوم الـ20 لبداية الغزو الروسي لأوكرانيا، في وقت لم تؤد فيه مساعي الوساطة والمفاوضات إلى أي تسوية حتى الآن.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قيادة القوات الانفصالية بـ”دونيتسك”، تمكنت من السيطرة على 93 مركزاً سكنياً بما في ذلك مدن وبلدات “رافنوبل وزلاتاوستوفكا وبليجنيه”.

كما اتهمت الدفاع الروسية القوات الأوكرانية باحتجاز أكثر من 7 آلاف مواطن أجنبي كرهائن، إضافة إلى أطقم 70 سفينة أجنبية محاصرة في الموانئ الأوكرانية.

فيما اعتبرت أن الدول الغربية والأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا واللجنة الدولية للصليب الأحمر، تعمل على إخفاء حقائق الهجمات الصاروخية والمدفعية على المناطق المكتظة بالسكان في “دونيتسك”.

من جانبه، اعترف الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي”، بأن بلاده لن تتمكن من الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، معرباً عن أسفه لرفض الحلف إنشاء منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا.

كما شكك “زيلينسكي” في التزام “الناتو” بالمادة الخامسة من فقرة الدفاع الجماعي في معاهدة تأسيس الحلف، موضحاً أن المادة لم تبد قط “ضعيفة مثلما هي اليوم”.

وأضاف “زيلينسكي”، خلال اجتماع لقادة قوة المشاة المشتركة، بقيادة بريطانيا، الثلاثاء “سمعنا لسنوات أن الأبواب مفتوحة، لكننا سمعنا أيضا أنه لا يمكننا الانضمام إلى الناتو.. هذه هي الحقيقة ويجب أن نعترف بها”.

وفي سياق متصل، أعلن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مقتل 691 شخصا وإصابة 1143 آخرين في أوكرانيا، منذ بدء الغزو الروسي في 24 شباط/فبراير.