تغيير حجم الخط ع ع ع

 

بلغ المنتخب الكاميروني المضيف لكأس الأمم الإفريقية ربع نهائي البطولة بعد فوزه على منتخب جزر القمر 2-1 في مباراة عرفت مقاومة كبيرة من الأخير في ظل غياب المدرب وعدد كبير من لاعبي جزر القمر بسبب إصابتهم بفيروس كورونا وبطاقة حمراء في الدقائق الأولى من المباراة.

وفي ظل غياب العديد من العناصر وعلى رأسهم حارس المرمى بسبب إيجابية مسحة كورونا، استطاع منتخب جزر القمر أن يحظى بإشادة الجميع، واستحق الاحترام بالرغم من هزيمته أمام المنتخب الكاميروني بالأمس في دور الــ 16 من منافسات أمم إفريقيا المقامة حالياً في الكاميرون. 

وقاتلت جزر القمر بعشر لاعبين منذ الدقيقة السابعة بعد حالة الطرد المباشر للاعب صاحب الخبرة “ندجيم عبدو” وبعد تدخل حكم الفيديو المساعد بداعي وجود خطأ عنيف في منتصف الملعب.

  وأحرج منتخب جزر القمر المنتخب الكاميروني صاحب الأرض والجمهور وبالرغم من الاعتماد على الظهير الأيسر”الهدهور (30 عاما)” في مركز حارس المرمى، لكنها خسرت في النهاية بصعوبة 2-1 أمام الكاميرون صاحبة الأرض. 

وسجل كارل توكو إيكامبي هدف الكاميرون الأول في الدقيقة 29 بعد تسديدة ضعيفة في شباك “شاكر الهدهور”، وأضاف فانسان ابو بكر الهدف الثاني من مدى قريب في الدقيقة 70.

وقلص الفارق لمنتخب جزر القمر اللاعب  “يوسف متشانجاما” بعد تسديدة صاروخية نالت من شباك الحارس “أونانا” حارس منتخب الكاميرون الذي تألق في العديد من الفرص المحققة لمنتخب جزر القمر والتي تدل على الأداء القوي والبطولي والذي حاز على إشادة الجميع والذي قدمه المنتخب العربي في أول ظهور له في البطولة. 

يذكر أنه في اللحظات الأخيرة وقبل بداية المباراة ثارت حالة من الجدل الواسع حول تواطؤ الكاف مع رئيس الاتحاد الكاميروني اللاعب السابق “صامويل إيتو” حول إمكانية السماح للحارس “علي أحمدا”  بعد سلبية مسحته بالإصابة بفيروس كورونا. 

وجاءت نتيجة أحمدا سلبية أمس الاثنين وهو يوم المباراة، وبدا أن الحارس سيستطيع اللعب في أهم مباراة لكرة القدم في تاريخ بلاده. لكن اللجنة الطبية في الاتحاد الأفريقي (الكاف) رفضت مشاركة “أحمدا” وقالت إن أي لاعب سيدخل الحجر الصحي سيحتاج إلى الانتظار خمسة أيام قبل اللعب في البطولة مرة أخرى.

في سياق متصل في نفس البطولة استطاع المنتخب ” الغامبي” بأن يفاجئ الجميع ويحظى بلقب الحصان الأسود للبطولة  ويصعد إلى دور الـ 8 من بطولة الأمم بعد الفوز على المنتخب الغيني بهدف مقابل لا شئ ليضرب موعداُ مع المنتخب الكاميروني في دور ربع النهائي. 

يذكر أن المنتخب الغامبي استطاع الصعود إلى دور الـ 16 بعد حصده لسبع نقاط بالتساوي مع المنتخب المالي ليحل ثانياُ في مجموعته التي ضمت تونس ومالي في واحدة من أكبر مفاجآت البطولة.