تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف جان مارك سوفيه، رئيس لجنة مستقلة، تحقق في انتهاكات جنسية بالكنيسة الكاثوليكية في فرنسا منذ 1950، أن ما بين 2900 و3200 قسيس أو عضو في الكنيسة اقترفوا اعتداءات جنسية بحق أطفال.

وقال “سوفيه” إن الآلاف ممن عملوا بالمؤسسة الدينية اعتدوا على أطفال، مضيفًا أن الرقم الذي ذكره هو أقل تقدير.

وفي الآونة الأخيرة، حذر أسقف بارز بالكنيسة الكاثوليكية الفرنسية من أن الأرقام الواردة في تقرير اللجنة ستكون مرعبة، حيث إنه في مارس/ آذار، قال سوفيه إن عدد الضحايا قد لا يقل عن 10 آلاف شخص.

وكانت الكنيسة الكاثوليكية الفرنسية قد أمرت بتشكيل لجنة التحقيق في عام 2018، بعد الكشف عن عدد مهول من الجرائم الجنسية التي ارتكبت داخلها.

وأجرت اللجنة تحقيقات شملت فحص سجلات الكنيسة والمحاكم والشرطة، ومقابلات مع ضحايا وشهود، ومن المفترض أن تنشر تقريرها الأخير يوم الثلاثاء القادم.