تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط عن أن مؤسسة إماراتية تنتحل اسم منظمة دولية، بهدف الترويج الدعائي لإمارات الشر وتحسين صورتها الذهنية المشوهة في أنحاء العالم، إضافة إلى تجنيد مرتزقة يعملون لصالح اللوبي الإماراتي في أوروبا.

والمجهر الأوروبي هو مؤسسة أوروبية تعنى برصد تفاعلات قضايا الشرق الأوسط في أوروبا.

وحسب المجهر، فإن مؤسسة “تربويون بلا حدود” الإماراتية التي تتخذ من جنيف مقرا رئيسا لها ومن أبوظبي مقرا إقليميا، تنتحل دون وجه حق اسم مؤسسة عالمية مقرها في كل من كندا وجنوب إفريقيا.

ووفقًا للمجهر، يترأس مجلس إدارة المؤسسة الإماراتية رئيس مؤسسة دبي العالمية للمعارض والمؤتمرات الإنسانية، محمد البالي، حيث يترأسها كمديرة تنفيذية كريمة المزروعي، وتندرج أنشطتها في إطار الترويج الدعائي لأبوظبي وغسيل السمعة.