تغيير حجم الخط ع ع ع

رفض اللاعب الكويتي “ناصر الفرج” مواجهة لاعب إسرائيلي، وانسحب من بطولة الجوجيتسو “أحد أنماط الفنون القتالية اليابانية” في هنغاريا.

ورأى ناشطون أن انسحاب اللاعب الكويتي يأتي ضمن انسحابات عديدة لعدد كبير من اللاعبين الكويتيين الرافضين للتطبيع مع الاحتلال تعبّر بدورها عن نبض الشارع الكويتي المناهض للتطبيع والعلاقات مع الاحتلال.

فيما أشادت الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع بانسحاب اللاعب الكويتي “ناصر الفرج”، قائلة إنه بذلك “ينضم إلى لائحة الشرف في عالم الرياضة”.

من جانبه، ثمّن الائتلاف العالمي للشباب والرياضة للتضامن مع القدس وفلسطين انسحاب اللاعب، مؤكدًا أن مثل هذه المواقف النابعة من أصدقاء القضية الفلسطينية ستبقى مُقدّرة ومحفوظة لدى الشعب الفلسطيني.

كما دعا الائتلاف جميع الرياضيين في العالم للسير على نهج الفرج، ورفض التطبيع مع الاحتلال الصهيوني بكل أشكاله.

بدوره، علق المغرد محمد الظفيري على انسحاب اللاعب بالقول “دمتم عزًّا وفخرًا دائمًا في دفاعكم عن قضيتنا الفلسطينية ووقوفكم درع ثابت أمام الكيان المحتل، لا تتجردوا من مبادئكم مهما كان السبب، ما تقومون به يؤثر عليهم حزنًا وسلبًا ويستحقون المزيد”.

جدير بالذكر أنه يأتي انسحاب اللاعب الكويتي الفرج تزامناً مع انسحاب لاعبة المبارزة الكويتية خلود المطيري من منافسات بطولة “تايلند” الدولية للمبارزة، رفضًا للتطبيع الرياضي مع الاحتلال الإسرائيلي ومواجهة لاعبين من الاحتلال ضمن منافسات البطولة.

اقرأ أيضاً : أحرقوا خلالها علم “إسرائيل”.. تظاهرة في الخرطوم رفضًا للتطبيع