fbpx
Loading

المجلس الأعلى الليبي يدعو إلى تحقيق عاجل بمحاولة اغتيال باشاغا

بواسطة: | 2021-02-22T15:27:46+02:00 الإثنين - 22 فبراير 2021 - 3:27 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أصدر المجلس الأعلى للدولة الليبي، بيانًا يطالب فيه بإجراء تحقيق عاجل لمحاسبة المتورطين في محاولة اغتيال وزير الداخلية فتحي باشاغا.

وقال المجلس في بيانه الصادر، مساء أمس الأحد: “ندعو النائب العام إلى إجراء تحقيق سريع ونزيه لمحاسبة المتورطين بحادثة إطلاق النار على موكب وزير الداخلية فتحي باشاغا”.

وأضاف المجلس: “نطالب الجميع بضبط النفس واتباع الطرق القانونية، عبر مؤسسات الدولة لمعالجة هذه الحادثة، وإفساح المجال للجهات المختصة، لتقصي الحقائق حول الواقعة بالطرق المشروعة”.

يذكر أن وزارة الداخلية الليبية قد أعلنت في بيان لها، أمس الأحد، نجاة “باشاغا” من محاولة اغتيال، وهو في طريق عودته إلى مقر إقامته بمنطقة جنزور ، الواقعة غرب العاصمة الليبية، طرابلس.

وحسب الوزارة التي يقودها باشاغا، فإن “مهاجمين استخدموا سيارة مسلحة نوع (تويوتا 27) مصفحة، قاموا بالرماية المباشرة على موكب وزير الداخلية، باستعمال أسلحة رشاشة”.

ووفق تصريح النائب بالبرلمان الليبي، علي أبو زريبة، فإن الحادثة قد أدت إلى مقتل رضوان الهنقاري (22 عامًا)، وهو من مدينة الزاوية الواقعة في الغرب الليبي. كما أصيب اثنين من أبناء عمومته بإصابات بليغة.

وحتى الآن، أصدرت كل الأطراف الليبية، والأطراف المتدخلة في الشأن الليبي بيانات تستنكر الحادثة.

 


اترك تعليق