fbpx
Loading

“اللي مش عاجبه ميجيش” .. عمرو أديب يسخر من شكاوى العالقين الرافضين للحجر غير الآدمي

بواسطة: | 2020-05-10T15:54:36+02:00 الأحد - 10 مايو 2020 - 3:54 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

شن الإعلامي المصري المقرب من النظام “عمرو أديب”، هجومًا حادًا على المصريين العائدين من الخارج، وذلك بعد انتقادهم مستوى الحجر الصحي السيء في المدن الجامعية بالقاهرة.

وفي معرض حديثه، وجه “أديب” لهم رسالة شديدة اللهجة قائلا: “اللي مش عاجبه ميجيش”.

عمرو أديب يوجه رسالة هامة وعاجلة للمصريين القادمين من الخارج: دي ظروفنا.. إللي متضايق مايجيش

عمرو أديب يوجه رسالة هامة وعاجلة للمصريين القادمين من الخارج: دي ظروفنا.. إللي متضايق مايجيش#الحكاية#MBCMASR

Publiée par ‎MBC مصر‎ sur Samedi 9 mai 2020

وذلك خلال برنامجه المذاع على الفضائية السعودية “إم بي سي مصر”، السبت، قال فيها: “إحنا مكناش عاملين حسابكم، لو كنا عارفين انكوا هتبقوا متضايقين كنا قلنا لكم استنوا سنة أما ندهنها لكم ونركب نجف كريستال، لولا الملامة كنت قلت لكم الطيارة اللي جبتكم ترجعكم”.

واستمر “أديب” في هجومه على المصريين العائدين: “هو ده الموجود اللي مش عاجبه ميجيش، واللي معاه فلوس ينزل في فندق، اللي معهوش هو ده المتاح”.

وانتقد الإعلامي المصري مصوري مقاطع الفيديو، التي تنتقد أوضاع المدن الجامعية، وقال: “أديك شفت العينة خلاص متجيش، أو فك كيسك وأدفع، أنت مش جاي رحلة، ودي رسالة واضحة اديكوا عرفتوا العينة، اللي متضايق ميجيش”.

وكانت مجموعة من المصريين العائدين من السعودية، قد اشتكوا من مدى سوء غرف المدن الجامعية التي خصصتها الحكومة المصرية لعزل المصريين العائدين من الخارج لمدة 14 يوما، واصفين إياها بأنها أماكن قذرة تصيب المقيمين فيها بالأمراض، ولا توفر لهم أي رعاية صحية.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً، نشرته فتاة مصرية عائدة مؤخراً من السعودية، حيث ظهر بوضوح في ذلك الفيديو عدم تنظيف هذه الغرف منذ فترة طويلة، وعدم تطهيرها أو تعقيمها، ضمن الإجراءات الاحترازية التي أعلنتها القاهرة، للحد من انتشار فيروس “كورونا”.

وظهرت الجدران والأرضيات في حالة قذرة، بالإضافة إلى الأبواب المهترئة، والأسرة المتهالكة.

وسمع في الفيديو صوت الفتاة تقول، واصفة تلك الأوضاع: “هي دي المدينة الجامعية اللي هنسكن فيها (التي سنسكن فيها)، ودي الغرف والمراتب والدواليب المعفنة (القذرة) اللي مفيش بني آدم (إنسان) يعيش فيها”.


اترك تعليق