تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أكدت الدائرة التمهيدية الثانية بالمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، يوم الجمعة، أن أول مسؤول سوداني سيحاكم على خلفية “جرائم حرب”.

وفقًا لوكالة الأنباء السودانية، أصدرت الدائرة التمهيدية الثانية بالمحكمة الجنائية الدولية قرارًا بالإجماع يؤكد جميع التهم الـ 31 بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ضد علي كوشيب، وأحالته إلى المحاكمة أمام دائرة المحاكمة.

يُعتقد أن كوشيب، الزعيم السابق للجنجويد في دارفور، ارتكب الجرائم المزعومة في عامي 2003 و 2004.

أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات توقيف بحق كوشيب عام 2007. وسلم نفسه طواعية في جمهورية إفريقيا الوسطى، ثم نُقل إلى حجز المحكمة الجنائية الدولية في 9 يونيو / حزيران 2020.

وبحسب راديو دبنقا، مثل كوشيب في البداية أمام المحكمة الجنائية الدولية في 15 يونيو، ثم مثل أمام الدائرة التمهيدية الثانية في 24-26 مايو.

لم يتقدم بعد بالتماس، واستند دفاعه حتى الآن إلى حد كبير على الإصرار على أن اسمه عبد الرحمن، وأنه ليس الشخص المشار إليه باسم علي كوشيب.