تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في كلمة مصورة له توجه بها للتونسيين، دعا الرئيس التونسي الأسبق، محمد المنصف المرزوقي، جموع الشعب إلى التظاهر بكثافة، يوم الأحد المقبل، رفضًا لقرارات الرئيس قيس سعيد.

وقال المرزوقي، أمس الجمعة: “أدعوكم للتظاهر بكثافة، الأحد، دفاعًا عن الدستور والديمقراطية والسيادة الوطنية ودفاعًا عن كرامتكم وحريتكم”.

وأردف: “أنا على أتم الثقة أن أرواح شهداء تونس الذين نادوا بالبرلمان التونسي الذي هو مؤسسة ضد الحكم الفردي، هذه الأرواح ستصاحبكم في المظاهرة لأنكم تواصلون نضالاتها”.

وأكد الرئيس الأسبق على أنه “يجب أن يكون الحضور مكثفًا في هذه المظاهرة بقطع النظر عن أي انتماء حزبي أو عقائدي أو شخصي”.

واقترح المرزوقي لحل الأزمة “عودة البرلمان وتنحي رئيسه الحالي (راشد الغنوشي) لفائدة رئيس أو رئيسة بإجماع كل الأطراف السياسية، واستقالة قيس سعيد أو إقالته”.

وفي 22 سبتمبر/أيلول الماضي، أصدر سعيّد المرسوم الرئاسي رقم 117، الذي قرر بموجبه إلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية. الأمر الذي يعتبر إلغاء للدستور التونسي، وعودة البلاد لحكم الفرد الواحد.