تغيير حجم الخط ع ع ع

 

عبر الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي، الجمعة، عن تضامنه مع عبد الرزاق الكيلاني، عميد المحامين الأسبق، عقب أنباء أفادت بإحالته إلى القضاء العسكري.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت مصادر محلية حقوقية بإحالة السلطات الكيلاني إلى التحقيق العسكري بعد تلقيه دعوة بذلك الخميس، فيما لم يصدر تعليق رسمي بالخصوص حتى ساعة نشر الخبر.

والكيلاني عضو بهيئة الدفاع عن نائب رئيس حركة «النهضة» الموضوع تحت الإقامة الجبرية نور الدين البحيري «63 عاما».

وقال المرزوقي عبر صفحته على فيسبوك: “كل تضامني مع العميد عبد الرزاق الكيلاني بعد إحالته إلى القضاء العسكري من طرف الرئيس قيس سعيد”.

كما خاطب القضاء العسكري والمؤسسة العسكرية قائلا، إن سعيد “بصدد تدمير الدولة وتمزيق وحدة الشعب وإحالة خيرة الوطنيين أمام قضاء مدني وعسكري يسعى لتوريطه في هذيانه”.

ودعا المرزوقي “كل مؤسسات الوطن وعلى رأسها المؤسسة العسكرية والأمنية وقف هذه التراجيديا الكبرى التي حلت بتونس:.

وتعاني تونس منذ 25 يوليو الماضي مشكلة سياسية، حيث أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد انقلاب دستوري، حيث فرض إجراءات استثنائية، بتجميد عمل البرلمان، وإقالة رئيس الحكومة وإصدار تشريعات عن طريق الرئيس.

وترفض العديد من القوى السياسية هذه القرارات باعتبارها إنقلابًا، وتشهد البلاد مظاهرات معارضة ومؤيدة تخلل بعضها العنف، آخرها مظاهرات ذكرى الثورة التونسية التي شهدت مقتل أحد المواطنين المعارضين بعد اعتداء الأمن التونسي على التظاهرة.