fbpx
Loading

المفوضية الأوروبية تدعو إلى وقف التصعيد المسلح بالشرق الأوسط

تغيير حجم الخط ع ع ع

طالبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فان دير لين، الأربعاء، بوقف فوري للتصعيد المسلح في منطقة الشرق الأوسط، والعمل على حل المشاكل العالقة عن طريق الحوار.

بحسب ما قالته في مؤتمر صحفي مشترك، عقدته لين مع الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عقب اجتماع للمفوضية بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأكدت لين، إن “تأثير التوتر الحاصل في الشرق الأوسط لا ينعكس على المنطقة فحسب، بل على العالم بأسره”.

وأوضحت أن اجتماع المفوضية تناول مستجدات الأوضاع في إيران والعراق وليبيا، داعية إلى وقف فوري لاستخدام السلاح في المنطقة.

وأشارت إلى أن التوتر الحاصل في الشرق الأوسط يؤثر سلبا على العديد من المجالات، منها الاقتصاد والمواصلات والطاقة والهجرة، لافتة أن الاتحاد سيساهم في تخفيض التوتر بالمنطقة.

من جانبه، قال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، إن”التصعيد في الشرق الأوسط لن يعود بالنفع لأي جهة”.

وأعرب بوريل عن بالغ قلقه من التوتر الحاصل في المنطقة. مبينا أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي سيعقدون اجتماعا طارئا يوم الجمعة، لبحث المستجدات الحاصلة في المنطقة.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، فجر الأربعاء، استهدافه قاعدتين أمريكيتين بالعراق، بعشرات الصواريخ الباليستية، ردًا على مقتل الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق “القدس”، بغارة أمريكية في بغداد، الجمعة.

كما تحدثت وكالة “فارس نيوز” شبه الرسمية، عن وقوع 80 قتيلا على الأقل، في الهجوم الذي قالت الوكالة إنه أوقع أضرارا كبيرة في قاعدة “عين الأسد” رغم محاولة الأمريكيين إخفاء الحقائق.

وبعد الهجوم الإيراني على القاعدتين، أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس دونالد ترامب، أحيط علمًا بالهجوم، وأنه يتابع تطورات الأوضاع عن كثب.

 


اترك تعليق