تغيير حجم الخط ع ع ع

صعد المنتخب المصري لكرة القدم إلى دور الثمانية في بطولة الأمم الأفريقية بعد تغلبه على نظيره الإيفواري بركلات الترجيح، ليواجه بذلك المنتخب المغربي.

 

واستطاع المنتخب المصري الفوز على أفيال كوت ديفوار بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي في الوقت الأصلي و الأشواط الإضافية. 

 

وشهدت المباراة على مدار 120 دقيقة إلى أحداث صعبة في معظمها على المنتخب المصري الذي استطاع تجاوز كل الصعوبات والرد على جميع المشككين في إمكانية صعود المنتخب وتخطيه ملحمة الأفيال الإيفوارية، بعد الأداء المتواضع الذي قدمه المنتخب في ثلاث مباريات في دور المجموعات.

 

وبدأ المنتخب المصري المباراة في حالة من التوهان استمرت حتى الدقيقة الـ 17 والتي شهدت أخطر فرص اللقاء بتسديدة قوية من الجناح الأيسر للمنتخب الوطني ” عمر مرموش” والتي اصطدمت في عارضة حارس مرمى المنتخب الإيفواري،  لتشهد المباراة صحو للمنتخب المصري الذي استمرت طوال الشوط الأول وتوالت الهجمات عن طريق محمد صلاح ومصطفى محمد.

 

وبالرغم من الفرص الضئيلة للمنتخب الإيفواري إلا أنها شكلت خطورة كبيرة على مرمى الحارس المصري ” محمد الشناوي”  التي تصد لها ببراعة قبل أن يخرج مصاباً في الدقيقة 89 ليحل مكانه ” محمد أبو جبل” حارس مرمى نادي الزمالك الذي تصدى للعديد من الكرات ونجح في تصدي بارع في ركلات الجزاء والتي استطاع المنتخب المصري حسمها لصالحه.

 

وشهد الشوط الثاني من المباراة سيطرة واضحة من المنتخب المصري تبعها إهدار متواصل للفرص الحقيقية عن طريق مصطفي محمد ومحمود تريزيجيه الذي حل بديلاً في الدقيقة 71 بعد خروج عمر مرموش، كما شهدت إصابات للاعبين أبرزهم لاعبي النادي الأهلي والمنتخب الوطني ” حمدي فتحي ومحمد الشناوي”.

واستمر الحال حتى بعد الـ 90 دقيقة في ظل هجمات طفيفة ولكنها كانت خطيرة تصدى لها أبو جبل بنجاح.

 

وصعد المنتخب المصري إلى الدور القادم ليرد بهذا الصعود على كل من شكك في قدرات لاعبيه وجهازه الفني، وسيلتقي المنتخب المصري مع نظيره المنتخب المغربي الشقيق في مباراة دور الـ 8 لبطولة الأمم الإفريقية والتي سُميت قبل بدايتها بالنهائي المبكر. 

 

في نفس السياق استطاع منتخب غينيا الاستوائية إقصاء المنتخب المالي بركلات الترجيح بنتيجة 6/5 ليلاقي المنتخب السنغالي في مواجهة دور الـ 8 من نفس البطولة