تغيير حجم الخط ع ع ع

رأت صحيفة “المونيتور” الأمريكية  أن تصعيد جماعة أنصار الله في اليمن “الحوثيين” ضد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة مؤخرا، يوكد انهم غير مرعوبين من التحالف العربي.

وأضافت- فى تحليل اخبارى لها- “تصاعد اطلاق صواريخ الحوثيين على أهداف سعودية وإماراتية دليل وبرهان فشل للتحالف السعودي الإماراتي فى اليمن.

وترى “الصحيفة” أن الحوثيين يبررون سلوكهم كرد مناسب على الأعوام الأربعة من الضربات الجوية التي قادتها السعودية على مدن اليمن، والحصار الذي أدى إلى ما يشبه المجاعة في البلاد.

 

وأضافت: “حتى الآن، لم تسفر الهجمات الصاروخية والطائرات الحوثية بدون طيار عن نتائج محددة، ومن المحتمل أن تكون الهجمات على الشحن البحري في البحر الأحمر هي الأكثر تأثيرا، لكنها لم تغلق نقطة المرور الإستراتيجية في باب المندب”.

وأشارت “الصحيفة” إلى أن السعوديين والإماراتيين يحاولان التقليل من أهمية الهجمات على عواصمهم لكنهم في الوقت نفسه يهولون من حجم الهجمات البحرية، على أمل الحصول على مزيد من الدعم الخارجي، خاصة من الولايات المتحدة.

ويشار إلى أنه منذ مارس 2015، يشهد اليمن قتالاً بين القوات الحكومية مدعومة من تحالف تقوده السعودية وتشارك فيه الإمارات، ومليشيا الحوثي.

وأدّت الحرب إلى مقتل وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين، فضلاً عن تشريد نحو ثلاثة ملايين آخرين ومئات آلاف الإصابات بالأمراض، وفق تقارير أممية.

ويقاتل التحالف، الذي تقوده السعودية باليمن، الحوثيين الذين استولوا على أجزاء كبيرة من البلاد في سلسلة عمليات، أواخر عام 2014.

وتشارك الإمارات إلى جانب السعودية في الحرب التي تدخل عامها الرابع، والتي تسبّبت في مقتل آلاف المدنيّين، وفق منظمات دولية.