تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الداخلية اليمني “أحمد الميسري” إن دولة الإمارات هي من يمنع الرئيس اليمني “عبدربه منصور هادي” من العودة إلى عدن.

وأوضح في حديث خاص لإذاعة فرنسا الدولية (rfi)، أن الخلاف بين الرئيس “عبدربه منصور هادي” وأبوظبي “حادٌّ”، وقد وصل إلى مرحلة أن وجود “هادي” في عدن أصبح غير مرغوب فيه من قبل دولة الإمارات.

وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية تحاول حاليًا “تلطيف” الأجواء من باب الحرص على حياة الرئيس هادي في ظل الظروف الأمنية السيئة التي هي بيد الإماراتيين.

وحذر الوزير اليمني من مغبة أن الإشكال بين الحكومة اليمنية الشرعية ودولة الإمارات العربية المتحدة يؤثر سلبًا من ناحية الأداء ضد الحوثيين فيما يتعلق بإدارة الجبهات، موضحًا في الوقت ذاته، أن المشكلة لا تزال قائمة في عدن بخصوص الأمن ومراقبة قوات التحالف، خاصة القوات الإماراتية، التي تسيطر على الميناء و المطار ومداخل ومخارج المدينة.

كما اعتبر “الميسري” أن الأدوات التي تستخدم في عدن لمكافحة الإرهاب هي أدوات غير صحيحة، لأن الجهات المخولة بمكافحة الإرهاب هي جهاز الأمن القومي والأمن السياسي بالشراكة التنفيذية مع وزارة الداخلية، وما يجري الآن هو عبارة عن مجموعة من غير المدربين توكل لهم المهام من التحالف، ويقومون بمداهمات عشوائية لا تؤدي إلى أية نتيجة.