تغيير حجم الخط ع ع ع

 

طلب النائب العام اللبناني القاضي غسان عويدات، الثلاثاء، من المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار إعداد تقرير حول ما يتم تداوله عن “تعرضه للتهديد” من قبل جماعة “حزب الله”.

جاء ذلك في بيان للنيابة العامة نشرته على حسابها بـ”تويتر”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، كتب الصحفي اللبناني إدمون ساسين عبر حسابه بـ”تويتر” أن “حزب الله” وعبر وفيق صفا (مسؤول بالحزب) بعث برسالة تهديد إلى البيطار.

وذكر الصحفي الذي يعمل مراسلاً لقناة “أل بي سي” اللبنانية الخاصة، أن مفاد الرسالة: “وصلت معنا منك إلى المنخار، سنمشي معك إلى النهاية بالمسار القانوني، وإذا لم يمش الحال رح نقبعك (نقتلعك)”.

وأضاف أن “رد بيطار جاء كالتالي: فداه، بيمون كيف ما كانت التطييرة منه (في إشارة إلى أنه غير مبالي بالتهديد)”.

وتعليقاً على ما ذكره ساسين، قال وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي: “لا علم لديه بأي أمر”.

وأضاف رداً على سؤال للصحفيين أثناء زيارته المقر العام لقوى الأمن الداخلي بيروت: “القوى الأمنية تقوم بواجبها والقاضي (بيطار) يقوم بواجبه”.

من جهة أخرى، وقد أفادت معلومات لقناة الـLBCI، بأن “​المحقق العدلي​ في قضية ​انفجار مرفأ بيروت​ القاضي ​طارق البيطار​ رد خطياً على طلب النائب العام التمييزي القاضي ​غسان عويدات​ في شأن إعداد تقرير حول ما يتم تداوله عن رسالة شفهية وصلته عبر الواسطة من رئيس وحدة الارتباط والتنسيق في ​حزب الله​ ​وفيق صفا​ وذلك بالتأكيد على فحوى الرسالة التي تم التداول بها والتي وصلته”.

وفي 4 أغسطس/ آب 2020، وقع انفجار في المرفأ أودى بحياة 217 شخصا وأصاب نحو 7 آلاف آخرين، فضلا عن أضرار مادية هائلة في أبنية سكنية وتجارية.

وفي أغسطس / آب الماضي انتقد أمين عام “حزب الله” حسن نصرالله أداء القاضي بيطار، وقال إن “التحقيق القضائي في قضية انفجار المرفأ مسيّس”.

وكان القاضي بيطار ادعى في 2 يوليو / تموز الماضي على 4 مسؤولين لبنانيين بينهم رئيس الحكومة السابق حسان دياب و6 من كبار الضباط الأمنيين.