كشفت منظمة “القسط” لحقوق الإنسان أن النظام السعودي أطلق سراح الأميرة، بسمة آل سعود، وابنتها بعد توقيف دام نحو 3 سنوات.

ومساء السبت، قالت المنظمة، عبر حسابها الموثق بتويتر: “الإفراج عن بسمة آل سعود وابنتها سهود الشريف، المعتقلتين منذ مارس/ آذار 2019″، مؤكدة أنه “طوال فترة الاعتقال لم توجه أي تهم لبسمة”.

ومن جانبه، قال الحساب الموثق لـ”معتقلي الرأي”: “تأكد لنا إطلاق سراح الأميرة بسمة آل سعود وابنتها سهود الشريف، الخميس الماضي، بعد اعتقال دام 3 سنوات”.

وأوقفت بسمة آل سعود، أصغر أولاد الملك الراحل، سعود بن عبد العزيز، قبيل توجهها إلى سويسرا في رحلة للعلاج.

واشتهرت بسمة باتخاذ مواقف مؤيدة للإصلاح، وعرفت بتنديدها بانتهاكات حقوق الإنسان في السعودية.