تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تنبأ صندوق النقد الدولي بارتفاع معدل التضخم في مصر إلى 7.5% خلال العام المالي الحالي، مقابل 4.5% العام المالي الماضي، تقفز إلى 11% العام المالي المقبل، في ضوء تداعيات الحرب الأوكرانية الروسية.

جاء ذلك في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الذي أصدره، في ضوء انعقاد اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

ورفع الصندوق توقعاته لنمو الاقتصاد المصري خلال العام الجاري، بنسبة  0.3% ليصل إلى 5.9% مقارنة بـ5.6% في توقعاته السابقة الصادرة في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتبدأ السنة المالية في مصر مطلع يوليو/تموز من كل عام، وتنتهي في يونيو/حزيران من العام التالي، بحسب قانون الموازنة المعمول به في مصر.

وفيما يتعلق بمعدل البطالة، توقع صندوق النقد استقراره عند معدل 6.9% في العامين الماليين الجاري والمقبل منخفضًا عن نسبته التي تحققت العام المالي الماضي وهي 7.3%.

في وقت يعاني فيه المصريين من ظروف اقتصادية صعبة زادت من كرههم للنظام الحاكم.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة شعبية لسحب الثقة من السيسي.

 

اقرأ أيضًا: ارحل يا سيسي.. حملة شعبية على مواقع التواصل الاجتماعي لسحب الثقة من السيسي