اقترح مجلس النواب الليبي تأجيل الانتخابات الرئاسية لمدة 6 أشهر، وإجراء حوار موسع بين مختلف الأطراف الليبية.

جاء ذلك خلال جلسة عقدها البرلمان في مدينة طبرق، مساء أمس الإثنين، بحث خلالها ملف الانتخابات التي كان من المفترض أن تتم في 24 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وخلال الجلسة، قدم رئيس مجلس النواب المكلف فوزي النويري، عدة مقترحات من النواب بشأن الانتخابات وإدارة المرحلة المقبلة.

وتضمنت المقترحات ضرورة تأجيل الانتخابات لمدة 6 أشهر، وإجراء حوار موسع بين مختلف الأطراف الليبية.

يذكر أن مفوضية الانتخابات الليبية كانت قد اقترحت في بيانها، يوم 22 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تأجيل الاقتراع الرئاسي إلى 24 يناير المقبل.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في ليبيا الجمعة 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري، إلا أن المفوضية الوطنية اقترحت، الأربعاء الماضي، تأجيل الاقتراع إلى 24 يناير/كانون الثاني المقبل.

وما زال مجرم الحرب، خليفة حفتر، والأعضاء الداعمون له داخل مجلس النواب، يتصرفون بمعزل عن الحكومة الشرعية ويتمردون على القانون والاتفاقات الليبية، الأمر الذي تسبب في تعطيل عقد الانتخابات في موعدها.