تغيير حجم الخط ع ع ع

 

جددت الولايات المتحدة الأمريكية رفضها لتطبيع العلاقات مع نظام مجرم الحرب السوري، بشار الأسد.

جاء ذلك على لسان نائبة مساعد وزير الدفاع الأميركي للشرق الأوسط، دانا سترول، في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية. 

وقالت المسؤولة الأمريكية إن “إدارة الرئيس جو بايدن لا تعتزم تطبيع العلاقات مع نظام بشار الأسد في سوريا”، موضحة أن “النظام السوري ارتكب فظائع كثيرة”.

كما أكدت “سترول” أنه إذا لم يتغير سلوك هذا النظام، فإن واشنطن لا تنوي تطبيع العلاقات معه.

ومؤخرًا، وخلال زيارة وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، ووزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يائير لبيد، إلى واشنطن، صرح نظيرهما الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن بلاده لن تدعم جهود تطبيع العلاقات مع نظام الأسد.

وقال “بلينكن” إن تركيز إدارة الرئيس جو بايدن في سوريا كان على توفير وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، ومواصلة الحملة ضد تنظيم داعش والمطالبة بمحاسبة نظام الأسد.

وتحاول بعض الدول العربية، ومن ضمنها الإمارات، العمل على إعادة تأهيل نظام الأسد، وإعادته إلى جامعة الدول العربية، رغم مجازره بحق الشعب السوري، المستمرة حتى الآن.