تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال مسؤولون أمريكيون يوم الخميس إنه من المتوقع أن تضفي الولايات المتحدة والعراق طابعا رسميا على نهاية مهمة واشنطن القتالية في العراق بحلول نهاية العام، وأن تواصل الانتقال نحو تدريب القوات العراقية وتقديم المشورة لها.

ويوجد حاليًا 2500 جندي أمريكي في العراق يركزون على مواجهة فلول داعش. ليس من المتوقع أن يكون لهذه الخطوة تأثير كبير لأن الولايات المتحدة قد تحركت بالفعل نحو التركيز على تدريب القوات العراقية.

لكن الإعلان، الذي من المقرر أن يأتي بعد لقاء الرئيس جو بايدن مع نظيره العراقي في واشنطن الأسبوع المقبل، سيكون في وقت حساس من الناحية السياسية بالنسبة للحكومة العراقية ويمكن اعتباره انتصارًا محليًا في بغداد.

في الداخل، يواجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ضغوطًا متزايدة من الأحزاب المتحالفة مع إيران والجماعات شبه العسكرية التي ترى أنه يقف إلى جانب الولايات المتحدة.