تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال موقع “أكسيوس” الأمريكي إن إدارة رئيس الولايات المتحدة “جو بايدن” طلبت من حكومة إسرائيل الأسبوع الماضي دراسة إمكانية توسيع مساعداتها العسكرية إلى أوكرانيا.

ونقل الموقع عن مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين، أن حكومة رئيس الوزراء “نفتالي بينيت” أوفدت الأسبوع الماضي رئيس الشعبة السياسية والعسكرية في وزارة الدفاع، “درور شالوم”، إلى اجتماع دولي نظمته واشنطن بقاعدة رامشتاين العسكرية في ألمانيا لمناقشة صادرات الأسلحة إلى كييف على خلفية استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأوضحت إدارة “بايدن”، أنها تتفهم الوضع المعقد والحساس الذي تواجهه إسرائيل في علاقاتها مع روسيا، وتثمن ما قدمته إسرائيل حتى الآن لمساعدة أوكرانيا، معربة في الوقت نفسه عن أمل واشنطن في أن تفعل إسرائيل المزيد من الخطوات في سبيل إمداد كييف بمعدات عسكرية.

وأوضح الموقع أن تلك المعدات تشير للمعدات الغير فتاكدة فقط.

وذكر مسؤول أوكراني بارز للموقع أن كييف لا تتوقع من إسرائيل إمدادها بأسلحة فتاكة غير أنها تأمل في الاستفادة من عدة تراخيص تصدير صدرت مسبقا عن وزارة الدفاع الإسرائيلية، وهي تخص أجهزة اتصال ومنظومات مضادة للطائرات المسيرة.

وتتخذ إسرائيل منذ اندلاع الحرب موقفًا متحفظ، حيث لم تساعد أوكرانيا في إمدادات السلاح، وذلك خوفًا من معاداة روسيا في ظل تواجدها الكبير في الأراضي السورية.

 

اقرأ أيضًا: حماس: بايدن وبينت لا يقبلان أي حل سياسي للقضية الفلسطينية