تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وسائل إعلام سعودية عن أن الأمير السعودي الملياردير الوليد بن طلال وافق على بيع حصة من أسهم شركة المملكة القابضة لصندوق الاستثمارات السعودي.

من جانبها، قالت شركة المملكة القابضة السعودية، في بيان للبورصة، اليوم الأحد، إن صندوق الاستثمارات العامة، وهو صندوق الثروة السيادية، سيشتري 625 مليون سهم بسعر 9.09 ريال “2.42 دولار” للسهم بإجمالي 5.68 مليار ريال “1.51 مليار دولار”.

يشار إلى أن سعر السهم الذي تمت على أساسه الصفقة هو سعر إغلاقه يوم الخميس وهو أدنى مستوى له في عام، ثم صعد السهم 8.8 بالمئة إلى 9.89 ريال فيما بعد.

كما قالت الشركة في البيان إن الصفقة سيتم تنفيذها عن طريق البورصة السعودية اليوم الأحد، وبعد إتمامها ستصبح ملكية الأمير الوليد في الشركة 78.13 في المئة.

جدير بالذكر أن صندوق الاستثمارات العامة، يدير أصولاً تزيد قيمتها على 600 مليار دولار، في قلب الأجندة الطموحة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتنويع اقتصاد المملكة بعيداً عن النفط.

كما يذكر أنه تم احتجاز الأمير الوليد لمدة ثلاثة أشهر في فندق ريتز كارلتون بالرياض في حملة لمكافحة الفساد أمر بها بن سلمان في 2018، إلى جانب العشرات من أفراد العائلة المالكة وكبار المسؤولين ورجال الأعمال.

أما في مارس 2018، قال الأمير الوليد إنه توصل إلى تسوية “سرية” مع الحكومة السعودية. وقال النائب العام في ذلك الوقت إن الإفراج عن معظم المعتقلين تم بعد التوصل إلى تسويات مالية زادت قليلاً عن 100 مليار دولار تم جمعها لصالح الدولة، دون مزيد من التفاصيل.

 

اقرأ أيضاً : أين حرية التعبير؟!.. إيلون ماسك يفضح السعودية بعدما رفض”الوليد بن طلال” عرضاً منه لشراء تويتر