تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت  مصادر صحفية يمنية عن مقتل أربعة من عناصر الحزام الأمني- وهي ميليشيات مسلحة بتمويل إماراتي في منطقة مودية بمحافظة أبين.

وأوضحت المصادر أن هجوما بسيارة مفخخة أعقبه هجوم لعناصر انتحارية خلف ثلاثة قتلى وجريحين من هذه القوات.

فيما ذكرت صحيفة “عدن الغد” أن الهجوم نفذه أربعة مسلحين تم التعامل معهم وقتلهم جميعا. وأشار المصدر إلى أن الهجوم تسبب في أضرار لمبنى المعهد الزراعي الذي تتمركز فيه قوات الحزام الأمني.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني قوله إنه قبل انفجار السيارة المفخخة ترجل منها انتحاريون حاولوا التوغل وسط تلك القوات، فقتل اثنان منهم قبل أن يدخلا المبنى.

وانفجرت السيارة عند البوابة، ولم يوضح المصدر الأمني من يقف خلف تنفيذ الهجوم.

وكان أعيان ووجهاء قبائل في أبين قد اشتكوا من ممارسات قوات الحزام الأمني الموالي لدولة الإمارات بمديرية مودية، وطالبوا الحكومة مؤخرًا بمحاكمة المتورطين في مقتل ثلاثة من أبناء المحافظة برصاص تلك القوات.

وطالب بيان لقبيلة “آل شداد” التي ينتمي إليها القتلى بالقصاص الشرعي ممن قتل أبناءها ونهب أموالهم.

ورفع المشاركون في اللقاء لافتات ناشدوا فيها الرئيس عبد ربه منصور هادي والمسؤولين المحليين بأبين القبضَ على الجناة وتسليمَهم للقضاء، ووقف الانتهاكات التي يمارسها أفراد من الحزام الأمني بالمنطقة.