تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قررت السلطات السعودية وقف عرض مسلسل “ضحايا حلال”، بسبب مشاهد حملت إيحاءات جنسية وأثارت جدلا واسعا في المملكة.

وأصدرت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بيانا قالت فيه إنها “تواصلت مع منتج مسلسل (ضحايا حلال) ومسؤولي القناة لإيقاف بث المسلسل وإزالة جميع الإعلانات الخاصة به على مواقع التواصل الاجتماعي كافة، وتطبيق الإجراءات النظامية على المؤسسة المنتجة والقناة التي قامت ببثه”.

وأضافت الهيئة، أنها “اطلعت على محتوى المسلسل الذي يبث من خلال تطبيق (شاهد) المشفر، وتبين عدم إجازة المسلسل من قبل الهيئة، وعدم مراعاة ضوابط المحتوى الإعلامي، ما يعد مخالفة لنظام الإعلام المرئي والمسموع ولائحته التنفيذية”.

وعرضت إحدى حلقات المسلسل، قبل أيام، امرأة بالغة وقد تزوجت من مراهق على طريقة زواج المسيار، حيث كان الطفل يخرج من بيته نهارا بزعم ذهابه إلى المدرسة ليزور تلك المرأة، وهو ما فجر انتقادات واسعة.

ويظهر أحد المشاهد إيحاءات جنسية بين الزوجة “شوق”، وهي تنادي على زوجها بالمسيار ويُدعى “محمد”، وكانت تقول له: “اللي بتشوفه في الإنترنت أحسن ولا الطبيعة أحلى”، فرد عليها قائلا: “على الطبيعة”، لتصفه بأنه حبيبها، غير أن البعض اعتبر هذا المشهد انحطاطا وسوء أخلاق؛ باعتباره يتضمن إيحاءات، بينما اعتبره البعض تحرشا جنسيا.

ويسلط “ضحايا حلال” الضوء على قضايا اجتماعية، حيث تدور أحداثه حول 5 فتيات ينحدرن من بيئات وطبقات اجتماعية مختلفة، تعرضن لظروف قاسية ولم يجدن ملاذا سوى طريق “أم نورا” التي أقنعتهن أن سبيل الخلاص الوحيد هو زواج المسيار، الذي تديره وفقا لشروطها، وبعد أن توهمهن أن الغاية هي حمايتهن، يجدن أنفسهن وقد تحولن إلى ضحايا.