تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن عدد من مشايخ قبائل ليبيا، الموالين لمليشيا اللواء الانقلاب “خليفة حفتر”، عن التقاء وفد من مشايخ وأعيان عدد من القبائل، شرقي ليبيا؛ برئيس النظام المصري “عبد الفتاح السيسي” لبحث دعم اللواء المتقاعد “خليفة حفتر”.

جاء ذلك في بيان صادر عن ما يسمى بـ”المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا”، عبر “فيسبوك”، إن وفدًا تابعًا لهم سيزور القاهرة الأربعاء لقعد لقاء مزمع مع “السيسي” غدا الخميس.

وعن أسباب الزيارة لم يفصح البيان عن ذلك، في الوقت الذي تأتي فيه بعد ساعات من طلب مجلس نواب طبرق الموالي لـ”حفتر”، تدخل مصر عسكريا لمواجهة قوات حكومة “الوفاق”(معترف بها دوليا).

وأشار نائب رئيس المجلس، “السنوسي الحليق”، إلى أن الوفد الذي يضم 50 شخصا، سيؤكد على مطالب مجلس نواب طبرق، بدعوى حماية الأمن القومي الليبي.

وقال المجلس في بيان له عبر موقعه الرسمي، الثلاثاء الماضي، إنه “للقوات المسلحة المصرية التدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري إذا رأت هناك خطرا داهما وشيكا يطال أمن بلدينا”.

وتقدم كل من مصر والإمارات وفرنسا وروسيا دعما عسكريا لعدوان ميليشيات “خليفة حفتر” على العاصمة طرابلس، الذي بدأ في 4 أبريل/نيسان 2019، لكن قواته تكبدت خسائر فادحة وفقدت مدنا وقواعد استراتيجية.

اقرأ أيضًا:  هل يتحمل السيسي تبعات تصريحاته ضد الوفاق الوطني؟