تغيير حجم الخط ع ع ع

تظاهر الآلاف ظهر أمس السبت، في العاصمة البريطانية لندن، للتنديد بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، والمطالبة بحق العودة، تزامناً مع اغتيال الصحفية بقناة الجزيرة “شيرين أبو عاقلة”، والذكرى السنوية الـ74 للنكبة الفلسطينية.

يشار إلى أن المظاهرة، انطلقت من أمام مبنى هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” لتجوب شوارع العاصمة لندن.

يذكر أن المظاهرة نُظمت من قبل كل من حركة التضامن مع فلسطين، والمنتدى الفلسطيني في بريطانيا، وتحالف أوقفوا الحرب، ومنظمة “فرندز أوف الأقصى” ومنظمات أخرى.

من جانبه، قال رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، “زاهر بيراوي”، إن ذكرى النكبة هذا العام تتزامن مع حالة الغليان في أوساط الشعب الفلسطيني والحركات التضامنية بسبب إغتيال الصحفية “شيرين أبو عاقلة”، لذلك ستكون صورتها ورسالتها أكثر حضوراً اليوم وستكون الشاهد الأحدث على بشاعة الاحتلال وعلى ضرورة العمل على انهاء هذا الاحتلال العنصري الفاشي الذي طال بقاؤه”.

وأضاف “بيراوي” “لقد آن الأوان لجلب قادة دولة الفصل العنصري الإسرائيلي للعدالة الدولية”.

وكذلك رفع المتظاهرون شعارات تندد بنظام التمييز العنصري الذي يرتكبه الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

فيما طالب المشاركون في المظاهرة بـ”الحرية لفلسطين” وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، متمسكين بحق عودة الشعب الفلسطيني.

 

اقرأ أيضاً : افتتاحية الغارديان- مقتل شيرين أبو عاقلة: حرية الصحافة في خطر