fbpx
Loading

بالصور.. حكومة السيسي تسمح بإقامة أول حفل يرفع فيه “الشواذ” أعلامهم في مصر

بواسطة: | 2017-09-24T13:22:52+02:00 الأحد - 24 سبتمبر 2017 - 12:43 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في واقعة هي الأولى من نوعها، شهدت منطقة التجمع الخامس شرق القاهرة في مصر، حفلا للشواذ، ومؤيديهم نظمتها فرقة «مشروع ليلي»- المناديه بالمثلية الجنسية.

وشهد حفل “ميوزك بارك” الكبير رفع أعلام «المثلية الجنسية»  للمرة الأولى على أرض مصر، وذلك أثناء الحفل، وقاموا بالرقص به في أجواء احتفالية.

وقالت صفحة مؤيدة للفرقة على موقع التواصل الاجتماعي” فيس بوك” : « ربما كان يخاف الكثير منا من رفع العلم والتصريح أننا هنا، كل الشكر لكل من رفعوا علمنا، علم فخر مجتمع الميم.. كل الشكر لهؤلاء الشجعان والشجاعات في حفل مشروع ليلى Mashrou’ Leila اليوم 22/9/2017 في القاهرة، مصر.. شكراً لجعلنا جميعاً نشعر بفرحة عارمة بهذا الإنتصار الصغير،شكراً للظهور والتصريح أننا هنا.دعونا ننام اليوم سعداء بهذه اللحظة».

واختتم المنشور بتدشين هاشتجات «#ميم_في_كل_مكان، مثليين_في_كل_مكان، #مثليات_في_كل_مكان، #عابرات_جنسيًا_في_كل_مكان، #عابرين_جنسيًا_في_كل_مكان، #مصر #مشروع_ليلى».

وتصدر “مشروع ليلى” تريند على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، وذلك بعد رفع جمهورهم علم المثليين جنسيا فى حفل التجمع الخامس أمس، تأييدا لميول حامد سنو مؤسس الفريق، الذى أعلن مثليته منذ فترة بأحد البرامج الفضائية.

يذكر أن «مشروع ليلى» هي فرقة موسيقى «روك» مستقلة لبنانية للشواذ، مكونة من 5 أعضاء، تشكلت في بيروت عام 2008 أثناء ورشة عمل موسيقية لبنانية في الجامعة الأمريكية.

وأصدرت الفرقة 3 ألبومات، كما حصلت على جائزة لجنة التحكيم والجمهور، في مسابقة «الموسيقى الحديثة»، التي نظمتها إذاعة «راديو لبنان»، وذلك بسبب أغنيتها الشهيرة «رقصة ليلى».

وانتقد رواد بمواقع التواصل الاجتماعي، سماح السلطات المصرية بإقامة مثل تلك الحفلات بحجة الحرية، في مصر بلد الأزهر الشريف، في حين يتم التضييق بشكل كبير على كل المنتمين للتيار الإسلامي، ويتم الزج بعشرات الآلاف منهم خلف أسوار السجون بحجة محاربة الإرهاب والتطرف.


اترك تعليق