fbpx
Loading

بالفيديو.. طفلة سورية تصرخ من تحت الانقاض جراء القصف الروسي لمنزلها بإدلب

بواسطة: | 2017-09-30T20:13:30+02:00 السبت - 30 سبتمبر 2017 - 8:13 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

تداول مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مؤثر لطفلة سورية وهي تصرخ من شدة الألم بعدما تهدم عليها بيتها جراء القصف الروسي لأدلب، وبقي نصف جسدها تحت الأنقاض، فيما ظل ذراعها ووجها خارجه وسط عجز ممن حولها عن انقاذها.

وظهرت الطفلة في الفيديو وهي تصرخ من شدة الألم وتقول “يابا أبوس أيدك يابابا” في محاولة لاستعطاف والدها، أو من حولها لإنقاذها على الفور بعد أن انحشر جسدها تحت الركام والأنقاض.

وكانت الطائرات الروسية قد ارتكبت مجزرةً في قرية أرمناز في ريف إدلب مساء الجمعة، وذكرت مصادر ميدانية أن ستةَ صواريخ فراغية إستهدفت وسط القرية، و تسببت بتدمير أكثر من 18 منزل في الحي.

كما أكدت عدة مصادر سورية سقوط عشرات القتلى والجرحى جراء القصف العشوائي ضد المدنين، بالتزامن مع توافد فرق الإنقاذ من مناطق أخرى لإنتشال العالقين تحت الأنقاض.

وفي ظل القصف الجوي الروسي المتواصل تغص المشافي والنقاط الطبية بالجرحى والمصابين، خاصة بعد تدمير المقاتلات الروسية ثلاثً مشافٍ بعد ساعات من الإمضاء على بنود آستانا.

و شهدت إدلب خلال يوم الجمعة 29 سبتمبر، أكثر من 90 غارةً جوية على مناطق متفرقة من إدلب وريف حماه الشمالي، حيث قضى 9 أشخاص في قصف جوي للطائرات الروسية على مدينة حارم بالقرب من الحدود السورية التركية، فضلاً عن قصف مماثل طال قرى في سهل الروج في ريف إدلب الغربي، و كفر زيتا واللطامنة في ريف حماه الشمالي.


اترك تعليق