تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت تركيا، فرض عقوبات على وزيري العدل والداخلية الأمريكيين، وتجميد ممتلكاتهما في تركيا إن وجدت، ويعتبر ذلك ردا على عقوبات مماثلة.
وقال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم “السبت” 4 أغسطس، في المؤتمر العام للجناح النسوي في حزب “العدالة والتنمية” (الحاكم): “سنجمد ممتلكات وزيري العدل والداخلية الأمريكيين في تركيا إن وجدت”، حسب وكالة “الأناضول”.
وشدد على أن “الخطوة الأخيرة التي اتخذتها الولايات المتحدة بخصوص القس (أندرو) برونسون، لا تليق بشريك استراتيجي”.
وفرضت واشنطن عقوبات على وزيرين تركيين، الأسبوع الماضي، بسبب قضية القس “برونسون”، الذي يحاكم في تركيا بتهمة دعمه الإرهاب، في وقت تسعى الولايات المتحدة أيضا إلى إطلاق سراح ثلاثة من موظفي سفارتها المحليين المحتجزين في تركيا.
وتحتجز السلطات التركية القس الأمريكي، الذي كان يدير كنيسة بروتستانتية في إزمير، منذ أكتوبر 2016، بتهمة العمل لصالح تنظيم “فتح الله كولن” و”حزب العمال الكردستاني”.
وتعتبر تركيا هذين الكيانين إرهابيين، كما وجهت اتهامات للقس بالتجسس لأغراض سياسية وعسكرية، بينما ينفي القس بشكل قاطع هذه الاتهامات.