تغيير حجم الخط ع ع ع

 

عقد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مساء أمس الخميس، مؤتمرًا صحفيًا، على خلفية التفجيرات التي تعرض لها مطار حامد كرزاي بالعاصمة الأفغانية كابل.

وخلال المؤتمر، صرح بايدن أن الاستخبارات الأمريكية “أكدت أن الهجوم من تنفيذ تنظيم داعش (ولاية خراسان)”، مشيرًا أنه “لا يوجد دليل على وجود أي تواطؤ بين حركة طالبان وتنظيم داعش لتنفيذ التفجير الانتحاري المميت”.

وهدد بايدن تنظيم الدولة، قائلًا: “لن نسامح، ولن ننسى، وسنطاردكم ونجعلكم تدفون الثمن”، منوهًا أنه سيوافق على إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان “إذا دعت الحاجة”.

وذكر بايدن أنه طلب من القادة العسكريين وضع خطط للرد على فرع “داعش” في أفغانستان، مؤكدًا “لن يردعنا الإرهابيون، ولن ندعهم يوقفون مهمتنا”.

ومساء الخميس، وقع هجوم انتحاري عند البوابة الشرقية لمطار كابل، كما وقع آخر قرب فندق قريب يسمى البارون.

وتحدث المسؤولون الأمريكيون والأفغان عن سقوط أكثر من 90 قتيلًا وما يزيد عن 150 مصابًا، بينهم 13 قتيلًا و18 جريحًا في صفوف العسكريين الأمريكيين.