تغيير حجم الخط ع ع ع

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيتوجه إلى السعودية، وذلك بعد أسبوع من التلميح بمثل هذه الزيارة.

 تتزايد التصريحات المتضاربة من واشنطن بشأن زيارة بايدن للسعودية وموقفه من ابن سلمان ولقائه.

وذكرت مصادر لصحف أمريكية، أن بايدن يخطط لزيارة السعودية إلى جانب زيارة لأوروبا ودولة الاحتلال في وقت لاحق من حزيران/ يونيو.

 وقال البيت الأبيض إن الرئيس يشعر بأن ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان “منبوذ” بسبب دوره في قتل الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في تركيا عام 2018.

 ولكن بايدن أوضح أنه إذا ذهب إلى السعودية، فسيكون للمشاركة في اجتماعات تتجاوز موضوعات الطاقة.

 وأضاف أن أي رحلة إلى السعودية ستكون من أجل “عقد اجتماع أكبر” بشأن الأمن الإقليمي.

وتنتقد منظمات حقوقية دولية، السعودية في ملف حقوق الإنسان.

وخلال الشهور الأخيرة، عززت إدارة بايدن تعاونها مع الرياض بشأن مجموعة من القضايا، لا سيما في السعي لإنهاء الحرب التي استمرت 8 سنوات بقيادة السعودية في اليمن المجاور.

اقرأ أيضًا: صحفي بريطاني: مصداقية الرئيس الأمريكي بايدن تتبدد