تغيير حجم الخط ع ع ع

 

واصل الرئيس الأمريكي “جو بايدن” إيصال رسائل تهديد إلى الرئيس الروسي “بوتين” الذي يخوض حرباً ضد أوكرانيا منذ نهاية شباط/ فبراير الماضي.

كما أعلن “بايدن” أمس الجمعة، أنه يعمل على تجنب أي مواجهة “مباشرة” بين حلف شمال الأطلسي “الناتو” وروسيا، لأن ذلك سيؤدي إلى “نشوب حرب عالمية ثالثة”.

وحذر “بايدن” من أن روسيا “ستدفع ثمنا باهظا إذا استخدمت أسلحة كيميائية” في أوكرانيا.

كما غرّد الرئيس الأمريكي عبر “تويتر” قائلاً “لن تكون حرب بوتين ضد أوكرانيا نصرًا أبدًا، كان يأمل في السيطرة على أوكرانيا دون قتال، كان يأمل في كسر العزيمة الأوروبية، كان يأمل في إضعاف تحالف الناتو، كان يأمل في تقسيم أمريكا. لقد فشل”.

وتابع “بايدن” “الولايات المتحدة وحلفاؤها قرروا استبعاد روسيا من نظام التجارة التبادلي المعمول به في التجارة العالمية، ما يمهّد لفرض رسوم جمركية عقابية ردًا على العملية العسكرية في أوكرانيا”.

في السياق ذاته، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أمس الجمعة إن الاتحاد الأوروبي سيعلق المعاملة التفضيلية التي تحظى بها موسكو على الصعيدين التجاري والاقتصادي، مع التضييق على استخدامها للأصول المشفرة رقمياً، وحظر تصدير سلع الرفاهية من الاتحاد الأوروبي لروسيا، ومنع استيراد منتجات الحديد والصلب.

فيما ترقى هذه الإجراءات الجديدة لأن تكون رابع جولة من العقوبات ضد روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا، بالتنسيق مع الولايات المتحدة وحلفاء آخرين في مجموعة السبع.