fbpx
Loading

برلمان العراق يعقد جلسة خاصة للرد على استفتاء كردستان .. ومطالبات بإقالة «معصوم»

بواسطة: | 2017-09-27T14:05:08+02:00 الأربعاء - 27 سبتمبر 2017 - 2:05 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف مصدر برلماني مطلع عن أن البرلمان العراقي، اليوم الأربعاء، سيعقد اليوم جلسة خاصة للرد على استفتاء الانفصال في إقليم كردستان، والذي أُجري الإثنين الماضي، حيث من المقرر أن تسفر الجلسة عن قرارات وإجراءات جديدة.

وقال المصدر اليوم الأربعاء، لـ”العربي الجديد”، إن “أهم الملفات التي سيتم طرحها في الجلسة، هو مسألة التصويت على إقالة الرئيس العراقي فؤاد معصوم الذي ينتمي للاتحاد الوطني الكردستاني، بسبب موقفه المنحاز لاستفتاء الانفصال، والموقف من النواب الأكراد الذين اشتركوا بالاستفتاء”.

وأشار المصدر، إلى وجود رغبة لدى عشرات النواب بإقالة معصوم، مشيراً في الوقت عينه إلى أنّ هذه الرغبة قد تصطدم بخشية بعض الكتل السياسية، مثل “التيار الصدري” الذي أبدى تخوّفه من تولّي نائب الرئيس العراقي نوري المالكي منصب الرئيس، كونه النائب الأول لرئيس الجمهورية بحسب الدستور.

وأضاف أنّ “تيار إقالة معصوم والبت في عضوية النواب الأكراد الذين صوتوا للاستفتاء يتزايد”، مؤكداً أنّ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ملزم بالحضور إلى البرلمان، اليوم الأربعاء، للإعلان عن إجراءاته تجاه استفتاء الانفصال.

ويتهم نواب عراقيون، معصوم، بالحنث بقسم الحفاظ على وحدة العراق حين انحاز لاستفتاء الانفصال، ولم يصدر موقفاً واضحاً برفضه، مطالبين بتصويت البرلمان على إقالته.

لكن سياسيين مقربين من معصوم قالوا، أمس الثلاثاء، لوسائل إعلام محلية، إنّ الرئيس العراقي لم يشترك بالاستفتاء ولم يصوّت له.


اترك تعليق