تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف برنامج “المسافة صفر” الذي تبثه قناة الجزيرة القطرية عن تعرض ما لا يقل عن 607 أطفال لأصناف عديدة من التعذيب في السجون البحرينية بين عامي 2011 و2021.

ووفق وثائق مسربة من النيابة العامة البحرينية، حصل عليها البرنامج، فإن هناك أكثر من 150 طفلًا في السجون البحرينية.

كما كشف البرنامج بناء على مصادره من داخل النيابة البحرينية أن التحقيقات مع الأطفال المعتقلين تمت دون وجود ذويهم وبلا محامين.

بدوره، صرح عبد المجيد مراري، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة “إفدي” الدولية لحقوق الإنسان، أن “التحقيق يعتبر وثيقة قانونية مهمة”.

واعتبر الحقوقي الدولي أن ما نشره الفيلم يكفي لإدانة السلطات البحرينية لدى المنظمات الدولية باعتقالها الأطفال.

ويبدو أن تحقيق برنامج “المسافة صفر” أثار غضب النظام البحريني، لذلك ردت الداخلية البحرينية مدعية أنه لا يوجد أطفال مسجونون في البحرين، وإن المعتقلين من الفئة العمرية من 15 إلى 18 سنة يقضون عقوبتهم في مركز إصلاحي خاص.

لكن “مراري” أكد على أن “نفي وزارة الداخلية البحرينية للانتهاكات التي وثقها تحقيق المسافة صفر، هو نفي لأمور ثابتة لدى مقرري الأمم المتحدة، وأثبتتها تقارير المنظمات الحقوقية الدولية”.