تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دعت رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، النواب البريطانيين من مختلف الأطياف السياسية، إلى التعاون لمحاولة كسر جمود الموقف بشأن اتفاق “البريكسيت” خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت “ماي”: “أوضح أعضاء البرلمان ما لا يريدونه، يجب أن نعمل جميعًا معًا بصورة بناءة لتحقيق ما يريده البرلمان”، قبل أن تضيف: “لهذا أدعو أعضاء البرلمان من مختلف الأحزاب للاجتماع لبحث الخطوات القادمة.. حان الوقت الآن لتنحية المصالح الشخصية جانبًا”.

وأمس،نجت رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي”، من تصويت مجلس العموم بشأن سحب الثقة من حكومتها.

وحصلت “ماي” على 325 صوتا مؤيدا لبقائها على رأس الحكومة مقابل 306 أصوات، بعد خسارتها للتصويت على اتفاق الانسحاب من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، التي رفضها المجلس.

وتقدم زعيم حزب العمال المعارض “جيريمي كوربين” باقتراح سحب الثقة، الثلاثاء، بعد خسارة “ماي” لتصويت بريكست بأغلبية 432 نائبا مقابل 202، وهو الرفض الأكبر في تاريخ البرلمان البريطاني ضد قرار أو اتفاقية حكومية.

وكانت “ماي” ترجو عدم رفض البرلمان الاتفاق بنسبة كبيرة على الأقل، حيث كانت تأمل في إعادة التفاوض مع بروكسل على مزيد من التنازلات، في حالة رفض البرلمان الاتفاق بنسبة طفيفة.