تغيير حجم الخط ع ع ع

أفادت وسائل إعلام جزائرية محلية أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لن يحضر مؤتمر باريس المقرر في 12 نوفمبر لمناقشة الانتخابات الليبية المقبلة.

قال وزير الخارجية الجزائري رمضان لعمامرة إن الجزائر ستكون ممثلة في المؤتمر لكن ليس من قبل الرئيس، حسب ما أوردته صحيفة الشروق أونلاين اليومية.

وقال العمامرة إن الشروط “غير مواتية” لمشاركة تبون في المؤتمر، في إشارة إلى الخلاف الدبلوماسي المستمر مع فرنسا بعد عدة تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعتبرها الجزائريون مهينة.

ومن المتوقع أن يشهد مؤتمر باريس مشاركة 20 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة وروسيا وألمانيا وتركيا ومصر.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الليبية في 24 ديسمبر / كانون الأول بموجب اتفاق توصل إليه الخصوم السياسيون الليبيون في تونس في 15 نوفمبر / تشرين الثاني 2020.

يأمل الليبيون أن تساهم الانتخابات المقبلة في إنهاء الصراع المسلح الذي ابتليت به الدولة الغنية بالنفط لسنوات.