تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إن السلطات المصرية اعتقلت منذ شهر صحفي بسبب منشور له عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأضافت المنظمة إن الصحفي المصري محمد فوزي مسعد مصطفى، أتم الأسبوع الماضي شهراً كاملاً في “الاعتقال التعسفي لانتقاده سياسات النظام الحالي”.

ولفتت المنظمة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إلى أنه تم اعتقال الصحفي محمد فوزي في 16 أيار/مايو الماضي، بسبب منشور على موقع “فيسبوك” انتقد فيه “إفطار” الحوار الوطني ورموز المعارضة، وعدم العفو عن كل من كانوا في قضية حسام مؤنس أسوة به. 

وطبقاً لما نقلت المنظمة، لم يعرض فوزي على نيابة أمن الدولة العليا إلا في 29 أيار/مايو 2022 وتم التحقيق معه في القضية 440 لسنة 2022 حيث وجهت له النيابة تهم “الانضمام إلى جماعة إرهابية” و”نشر أخبار كاذبة” و”إساءة استخدام وسائل التواصل”، وهي تهم جاهزة يوجهها النظام المصري لمنتقديه ومعارضيه.

يشار إلى أنه قد تراجعت مصر في التصنيف العالمي لحرية الصحافة الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود”، حيث كانت في المرتبة 166 في نسخة عامي 2020 و2021 على التوالي، قبل أن تصبح في المركز 168 في عام 2022.

فيما يقبع عشرات الصحافيين المصريين في السجون منذ تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي زمام السلطة في البلاد، حيث تشن السلطات المصرية حملة قمع غير مسبوقة ضد المعارضين والمنتقدين.

كما تجدر الإشارة إلى أنه في وقت سابق، كشف المرصد العربي لحرية الإعلام في أحدث تقرير له عن تواجد 66 صحفياً وصحفية في السجون المصرية، على الرغم من إطلاق سراح بضعة صحفيين خلال الأسابيع القليلة الماضية.

فيما بلغ إجمالي عدد الانتهاكات خلال شهر أيار/مايو 38 انتهاكاً، جاء في مقدمتها من حيث العدد انتهاكات المحاكم والنيابات 21 انتهاكاً، تلاها القرارات الإدارية التعسفية 14 انتهاكاً، ثم انتهاكات السجون والمنع من النشر والتغطية والحبس بانتهاك واحد لكل منهم، بحسب المرصد العربي لحرية الإعلام.

اقرأ أيضاً : مصادر دبلوماسية: ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يزور مصر في 20 يونيو