تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أظهرت دراسة نشرت، “الأربعاء” 13 مارس، أن الضغائن السياسية والعداء العنصري قسّم الطلاب في المدارس الثانوية الأمريكية، وأن الرئيس دونالد ترامب فاقم المشكلة بتصريحاته.

والدراسة التي أعدها  باحثون في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس ضمت 505 مدارس ثانوية، وحملت  عنوان “المدارس والمجتمع في عهد ترامب” بحسب ما أوردت وكالة “رويترز”.

وقال الدراسة إن أكثر من 60% من المدارس أن بعض طلابها تحدثوا بطريقة مهينة عن المهاجرين، وأن أكثر من 80% من مديري هذه المدارس إن بعض الطلبة حقروا من شأن جماعات عرقية أخرى.

وتتبنى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مواقف متشددة حيال الهجرة، خاصة من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.