fbpx
Loading

بسبب تورطها في عمليات تجسس.. “موزيلا” تمنع أبوظبي من استغلال متصفحها

بواسطة: | 2019-07-11T14:55:41+02:00 الخميس - 11 يوليو 2019 - 2:55 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قررت شركة «موزيلا» صاحبة المتصفح الشهير «فايرفوكس»، منع الإمارات من أن تصبح أحد حراسها في مجال أمن الإنترنت، حسب بيانٍ لها الثلاثاء 9 يوليو.

واستندت الشركة إلى تقارير سابقة تُثبت تورط حكومة أبوظبي في عمليات تجسس واسعة، استهدفت نشطاء إماراتيين وصحفيين وحقوقيين من دولة أخرى تختلف مع سياساتها.

وأوضحت تقارير لوكالات عالمية، على رأسها «رويترز» وصحيفة «نيويورك تايمز»، أن عمليات التجسس تمت بإشراف من شركة «دارك ماتر» التي تتخذ «فيلّا» قريبة من ميناء أبوظبي، مقرًا لها.

وكانت «دارك ماتر» قد أنشأت مشروعًا خاصًا بها تحت اسم «ريفين» تديره المخابرات الإماراتية بشكل مباشر، فيما نفى ضباط سابقون بالشركة معرفتهم بالمشروع السرّي.

من جهتها نفت الشركة الاتهامات الموجهة إليها، واصفةً إياها بأنها كاذبة وتشهيرية ولا أساس لها.

وصرحت «سيلينا ديكلمان» مديرة قطاع الهندسة بـ«موزيلا»، أن التقارير جعلت الشركة تخشى من استغلال «دارك ماتر» دورها كحارس لأمن الإنترنت بهدف المراقبة مما سيوقع كلا من الشبكة والمستخدمين في خطر


اترك تعليق