تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت اثنتان من أكبر المكتبات في دولة الاحتلال الإسرائيلي توقفهما عن بيع كتب سالي روني، الكاتبة الأيرلندية، بعد رفضها السماح لإحدى دور النشر الصهيونية بترجمة كتابها إلى اللغة العبرية، حيث أعلنت الكاتبة المشهورة إنها تدعم دعوات مقاطعة إسرائيل بسبب سياساتها تجاه الفلسطينيين.

وتأتي الخطوة التي اتخذتها المكتبات الإسرائيلية كرد فعل ضد قرار روني.

وقالت المكتبتان (ستيماتزكي Steimatzky وتزوميت سيفاريم Tzomet Sefarim)، إنهما قررتا سحب كتب روني من فروعهما ومواقعهما على الإنترنت.

جدير بالذكر أن المكتبتين تمتلكان أكثر من 200 منفذ بيع في جميع أنحاء إسرائيل.

ويعد هذا أول إجراء من نوعه من قبل بائعي الكتب الإسرائيليين منذ أن رفضت روني الشهر الماضي، محاولة من قبل الناشر الإسرائيلي مودان الحصول على حقوق ترجمة كتابها “عالم جميل، أين أنت”.

وقالت الكاتبة إنها بينما كانت “فخورة جدًا” بترجمة روايتيها السابقتين إلى العبرية، إلا أنني “في الوقت الحالي، اخترت عدم بيع حقوق الترجمة هذه لدار نشر مقرها إسرائيل”.

وقالت روني إن قرارها جاء تضامنا مع المقاطعة المؤيدة للفلسطينيين، حركة سحب الاستثمارات وفرض العقوبات بي دي إس(BDS) ، التي تدعو إلى مقاطعة إسرائيل بالكامل.

وأضافت أنها لا تستطيع “قبول عقد جديد مع شركة إسرائيلية لا تنأى بنفسها علانية عن نظام الفصل العنصري ولاتدعم حقوق الشعب الفلسطيني التي نصت عليها الأمم المتحدة”.